Originally posted on Oblivious:

السلام عليكم, هذي أول تدوينه لي وفعليا حسيت قد ايش هو صعب انك تكتب مقدمة خخخخخخ
سوو بخش بالموضوع دوغري ♥  
كثير يجيني سؤال من وين تعلمت اللغة الانجليزية, وأغلبهم يستغرب لما أقول انه ماقد أخذت دروس انجليزي غير مقررات المدرسة.
تعلم أي لغة يحتاج لكثير من التدريب وأهم شي الممارسة حتى تترسخ عندك اللغة ومفرداتها.
يعني اللغة مو وصفة تحفظها بكم يوم وخلاص, ولا فكرة تجي فجأة لبالك. فلما تسجل مثلا بمعهد, لما تكمل الكورس ماراح تكون ملم باللغة 100%
اللغة العربية نفسها نجهل الكثير من مفرداتها وخصائصها مع انها لغتنا الأم, فبالتالي إجادة لغة جديدة خلال كورس مدته شهرين أمر شبه مستحيل.
لحسن الحظ, تعلم اللغة الانجليزية ليست بصعوبة تعلم أي لغة أخرى, أولا لأن اللغة نفسها تعتبر سهلة نسبيا.
ثانيا كثير من الأفراد عندهم خلفيه لو بسيطة عن اللغة, في أسوأ الحالات ممكن يعرف الأبجدية وكم كلمة ويستطيع تكوين جمل بسيطة.
وأخيرا أنظروا حواليكم, اللغة الانجليزية…

View original 614 more words

أعمال يدويّة

بمنتدى الإقلاع تقام أكاديميّة رمضانيّة كل سنة بمنتدى الأنمي

تعتمد على تقديم دروس متنوعة وتكون فيها واجبات، وبعضها كانت عبارة عن أعمال يدويّة

جمعتها هنا : )

 

 

 

شغل الأكاديميّات السابقة



 

 

شغل هالسّنة 3>

1- علبة تخزين (غالبًا بستخدمها للهاردسكات)
الشخصيّات والفكرة من دراما كاقي نو كاكاتّا هيا

العلبة لشماغ البسّام بصمة مدري كم  غلفته بتجليد أحمر عشان يتناسق مع قاعدة العلبة


بعدين اشتغلت على الشخصيّات (كي و جونكو)



الكتابة باللكويد  الزخرفة الصفراء جوا المفتاح ورق ملون مقصوص على شكل مربع بعدين لعبت في بالمقص

ماعندي غرا عشان كذا شغلي كله بالشطرطون 




وكذا شكلها لا انفتحت 

 

 
2- مقلميّة توتورو 
حولت علبة أعواد القطن لمقلميّة 
أوكي تراني فعلًا كنت أستخدمها تحت مسمّاها الأصلي و قلت دام فيه واجب مرة وحدة أستغلها وأجددها 


ماحطيت خطوات العمل لأني هلكت تمامًا 
الأدوات المستخدمة:
مقصّ | جوخ (رمادي-أبيض) | خيوط (رمادي-أبيض-أسود) فقط  وايه صورة لتوتورو 
والطريقة بدروس قناة الأعمال اليدوية للجميع بس كانت تستخدم للكاسات




 

 

 

[1]
الوود مان: كوسبلاير للقوثيك لوليتا XD 





 

 

 

[2]
كروس أوفر كوسبلاي: بيكاتشو/كونان <__<
-لولا إني تعبت فيه ويديني توصخت ماكان حطيته، مَسخ على بلاطة-

BIPIN – The Shaman

الشّامان بيبين (قصّة قصيرة)

-الشّامان هو الشخص المتصل بعالم الآلهة والعالم الآخر للموتى، تحدث على يده الخوارق، مذكور في العديد من الديانات-

-القصة فيها خرابيط أسطوريّة شوي-

 

 

على مصبّ النّهر، طفلٌ صغير يغتسل

وعلى الضّفة المقابلة أطفالٌ يلعبون ويتراشقون الماء بينهم

 .

بدى وحيدًا، يسترق النظرات إلى وجوههم النّضرة السّعيدة

لاحظه أحدهم، أشار إليه وأطلق ضحكاته

(الفتى الملعون بيبين!)

التفتوا إليه جميعًا وأمطروه بوابل من اللعنات والشتائم

 .

بصمت قاتل

سحب قدميه إلى حيثُ تقبع ملابسه، التقطها واختفى بين الشجيرات

 .

جرح متوّرم نُكئ للتوّ

ليست أوّل مرة ولن تكون الأخيرة

 .

بعد مسيرة طويلة، دخل كهفًا نحتت على جنباته تماثيل راقصة

ضوءٌ خافت قادم من إحدى الحجرات المنحوتة بعناية

أشاح السّتار المسدل ودلف على امرأة عليلة مضمّدةٍ بعناية

 .

ابتسامة باهتة ارتسمت على وجهه

(أمّي، لقد لعبت مع الجميع اليوم، تراشقنا الماء وقضينا وقتًا ممتعًا

في العدو خلف قوارض الغابة)

أومأت الأمّ له، حرّكت يدها ببطئ حتى وضعتها على رأسه

وأخذت تمسح عليه بحنان ورفق

 .

—-

هناك في القرية على الضّفة المقابلة

صراخ وعويل ونواح

لقدّ ألمّت بهم الكارثة وتحققت فيهم النبوءة

لقد ماتت كالا! شامان قريتهم!

-الشّامان هو الشخص المتصل بعالم الآلهة والعالم الآخر للموتى، تحدث على يده الخوارق -

 .

حلّ الصباح على القرية التي لم تنم

بدأ البحثُ بينهم عن شخصٍ مرّ بمراحل الشّامانيّة جميعها!

ولكن الجميع لم يمت من قبل!

حتى تصبح شامانًا عليك أن تموت وتحيا من جديد

إنه الدّليل على أن الآلهة اصطفتك، وأن روحك اختلطت بأرواح العالم الآخر

 .

——–

استمرّ البحث لأسابيع…

لكن دون جدوى

 .

وذات مساء، وفي قلب القريَة حيثُ الكل مجتمعون

تعلوهم الهموم والحسرات

قفز حكيم القرية مصدرًا جلجلةً مزعجة بحليّه الثقيلة

(إنّه هو!)

التفت الجميع إليه باستغراب..

(من؟) (من هو؟)

أشار بعصاه باتجاه النّهر

(بيبين!)

تعالت الشّهقات!

(بيبين!!!!)

(هل جُننت أيها الحكيم!!!!)

(بل إن لعناته قد حلّت بك وبنا!)

 .

لم يكترث لهم وسار باتجاه النّهر بعجل

(لقد مات.. وعاد من الموت! جميعنا نعلم بذلك!)

بدا القوم مشدوهين

مصدقين ومكذبين

صرخ

(لقد مات مع والده ذلك اليوم، عندما هاجمهما نمر الغاب

وعندما بدأنا بمراسم حرق والدته لتلحق بزوجها، فتح عينيه واستيقظ من الموت لحمايتها

ماتقولون عن هذا!)

 .

حلّ الصمت، وبدأ بعضهم باللحاق به

 .

عبروا النّهر، واجتازوا الشجيرات الكثيفة وراءه

وهاهو الكهف يظهر لهم من خلفها

خطواتهم أزعجت أهل الكهف

خرج الصبي هلِعًا

(ماتريدون! لن أسلّم والدتي ولو قتلت في سبيل ذلك!)

 .

ابتسم له الحكيم مطمئنًا

(لن نفعل لكم شيئًا بعد اليوم)

راود الشّك الفتى مايصنع

أيصدّقهم أم يكون مكذبًا لما تفوّه به كبيرهم؟

عيناه تدوران على وجوه القوم

(هذا الذي ضربني، وهذا الذي حثى التراب على وجهي)

بدأ يتذكرهم جميعًا

 .

خرجت امرأةٌ من بين الجموع تصيح

(أرجوك يابيبين، أرجوك، اتصل بالآلهة ودعهم يشفون صغيرتي)

سقطت باكيَة تهيل التراب على نفسها كمدًا وحزنًا

 .

لم يفهم بيبين مايحدُث

كيف باستطاعته الحديث مع الآلهة!

 .

تقدّم الحكيم مفسرًا باختصار شديد

(لقد ماتت كالا، ونظنّ أنك خليفتها يابيبين)

 .

نال العجب من الفتى، ماهذا الذي يقولونه!

لكن المرأة استعجلته وناشدته أن يمضي معها

 .

عقله مشوش!

يكرههم، لكنه يشفق على حال المرأة..

أيمتنع عن مساعدتهم لقاء مافعلوه به وأمه؟

 .

أعاد الكرة ونظر في وجوه الجميع

ليرى مالم يره قبلًا!

لم يكن أهل القرية وحدهم في حاجته

بل هناك الكثير من الأراوح الطافية خلفهم

موتى! لابد وأنهم موتى!

شفاههم تتحرك بلغة غير لغته لكنه كان يفهم مايقولون

 .

عزم أمره وقرر المساعدة

وبفطرته وغريزته، سار إلى حيثُ الطفلة العليلة

حملها برفق واتجه إلى النّهر

وضعها في قاربٍ صغير وجدّف به حتى ابتعد عن اليابسة

 .

وقف بخشوع

أغمض عينيه وبدى غارقًا في التأمل

 .

غابت الشّمس..

ولازال على وقفته تلك..

بدأ الجميع يتهامسون

(مايفعل؟)

الحكيم يرقب بثقة العارف

 .

فجأة وفي شفق الغروب

لمعت السماء

وهجٌ يصغر ويصغر

ثم بدأ يهبط إلى حيثُ يقف بيبين

 .

ارتفعت الأعناق، وفغرت الأفواه من عجب مايرون

وهاهو الوهج يقف مقابلًا بيبين

ليفتح عينيه المغمضتين، وترتسم على وجهه ابتسامة

انحنى الوهج على الفتاة بلطف

لمسها ثم وضع يده على رأس بيبين

ليلمع ثانيَة ثم يختفي

 .

هاهو بيبين يجدف عائدًا

وهاهي والدة الطفلة تلتقطها قبل أن يصل إلى الضفة

حملتها وعاينتها ثم صرخت

(لقد شفيت من علّتها! لقد شفيت من علّتها)

 .

تهللت وجوه القوم وتوافدوا على بيبين

يقدمون له الهدايا والجوائز

ويعتذرون عمّا بدر منهم اتجاهه ووالدته من قبل

وقابلهم بنفس طيبة حسنة عافيًا عمّا فعلوه به

 .

بعدها ازدهرت القريَة وعاشت عصرًا جديدًا

مليئًا باليمن والخيرات

أصبح بيبين يمتلك مزرعة صغيرة يقتات عليها هو ووالدته

يستقبل الضيف والفقير والمسكين والمسافر

ويتصل بأرواح العالم الآخر ليعلم وصاياهم وطلباتهم من أهليهم

 .

(تمّـت)

وجباتهم المفضلة!

في الدّراما والأنمي دايم نلقى ذيك الشّخصيّة المفجوعة أكل  وبعضها تكون عندهم وجبَة محددة
يزط فيها زطّ من أول حلقة لآخر لحظة بالمسلسل 
لذلك وقفة وفاء لهم ولوجباتهم  ومنها البيق فان لهم يفكّر ياكل منها 

 

 

[Kabamaru]
-YAKISOBA-


ومن أشهر من النينجا كابامارو والشّومَن اللي يلاحق وراها ليل نهار 
أو خلنا نقول الياكيسوبا بالنسخة اليابانيّة -كاباماروترجموا عدد من الحلقات عربي من ساند-قروب-
الياكيسوبا حرفيًا تعني النودلز المقلية في الصلصة، منشأها الأصلي بالصين ووصلت اليابان ببدايات القرن العشرين


هنا معلّم ياكيسوبا بمطعم ياباني وطريقة طهيها على صاج كبير *ماأعرف اسمه*
بكابامارو كان المعلّم يسويها بصاج كبير ومسكين مايلحق يخلّص واحد إلا وكابامارو بالعه 

 

 

 

[Kyohei]
-Fried Shrimp|Ebi Fry-


الروبيان المقلي  وماأدراك مالربيان المقلي عند كيوهي  سوناكو تجني على نفسها لو نست تحطه ع الطاولة وقت العشا 
خلال بحثي اكتشفت إن فيه فرق بين الربيان المقلي والإيبي فراي أو إن الإيبي فراي يطلق على الـ deep-fried shrimp
تمنّيت أكون طبّاخة عشان أعرف وش الفرق  بس عمومًا هنا وصفته ع الطريقة اليابانية 


أتوقع إنه يشبه اللي نسويه صح؟ نغمس الربيان بعد تنظيفه بالبقسماط ثم نقليه وصلى الله وبارك

 

 

 

 

[Kaibutsu-Kun]
-karē raisu|curry rice-



كايبوتسو-كون وهوسه بكاري عالم البشر 
شعور كبير بالكواتة وهو ينتظر أخت هيروشي تسويه له  وكل مااكتشف شي جديد بعالم البشر
راح واجلس حول ذيك الطاولة المنخفضة ببيت هيروشي وياكل باستمتاع لوجبة الكاري العجيبة 
أتوقع تعتبر من أشهر الأطباق اليابانيّة، وكل متابع لدراماتهم وأنمياتهم وبرامجهم راح ينتبه لهالشي 

-سواليف-

أنواع النّقد المتتابعة اللي مريت فيها خلال الرّبع قرن -إلا شوي- اللي عشته بهالدنيا XD

 

-1-
النقد السلبي المدمر (للناقد والمنتقد على حدٍ سواء)

هذا سلمكم الله يومني مراهقة إذا شفت شي ماأعجبني أقطع فيه 
حش وتسفيل من اللي يعجبكم، وماأفكر أبدًا أذكر أي إيجابيّة من إيجابياته حتى
لو انتبهت لها! لأنه من رأيي لو قلت إيجابياته فأنا أطعن برأيي بالأول والأخير 
وبذيك المرحلة إثبات الذات يعتبر الهدف الأسمى والأوحد ولتسقط الحيادية 

المشكلة إني يوم تعديت مرحلة التعصب قابلت ناس كثير أكبر مني على نفس نهجي القديم
ولا هو قصدي أسوي يعنني الفتاة التي نضجت فكريًا  بس جديًا! التعصب لشي
يخليك تنعمي عن كل شي حسن فيه، سواءً نقد عمل أو نقد رأي أو حتى شي
يومي يحصل في حياتك، يحرمك من إمكانية التطوير اللي انت تدور عليها 

قابلت كثيرين إذا شافوني أرسم يقولولي (وش بتستفيدين من هالخرابيش؟ روحي سويلك شي أحسن! عمرك ضاع عالفاضي!)
وإذا قلت لهم (زي ايش مثلًا) قالوا (غسلي الصحون أو قومي اخدمي أمك أو حتى يقولون سوي أي شي إلا هالشي!)
مايقنعونك ولايعطونك بديل ويستمرون في نقدك ع الطالعة والنازلة لين تكرهين عمرك 

في سن مبكر كنت أتأثر كثير بالكلام اللي ينقال لي خصوصًا إنه يجيني من ناس أعتبرهم قدوة لي بمجالات ثانية! النقد لمجرد النقد وليس للإصلاح (نكبة)
وكنت على وشك اعتزال الرسم للأبد! حتى اللغة اليابانية كنت ناوية أتعلمها جديًا من أيام الثانوي! وكسروا مجاديفي لين بطلتها وقريب رجعت لها!
انتقادات تعرقل الشخص ولاتعطيه خيارات ثانية حتى عشان يفكر فيها ويختار 

برضو أذكر أيام ماكنت مشجعة مجنونة  ياإلهي إذا أحد انتقد لاعب بالهلال مستعدة أقوم حرب شعواء وأقطع كل العلاقات معاه خخخ ذكريات شنيعة 
كنت أحس بالخطر أو كأن الشخص تعدى علي شخصيًا! مدري هل هو تعظيم لرأيي أو تعظيم للفريق اللي أشجعه؟ هل أشوف لو جاه انتقاد معناته جاني نفس
الانتقاد لأني اخترتهم وبكذا هذا معناه إن اختياراتي وذوقي زفت؟ مدري ليه ماكنت أستوعب عبارة (لولا اختلاف الأذواق لبارت السّلع) مع إن
هالعبارة كانت تتكرر على مسامعي 24 ساعة يوم أمي تبي تقنعني إن التعصب شين خخخ

هذا طبعًا غير نقد الآخرين للأنمي ويابزرة ياطفلة وين عقلك يوم تشوفين كرتون بزارين 
نفسي أجيب هالفئة وأخليهم يشوفون لو أنمي واحد أنا أختاره لهم ويعطونه فرصة عقبها
بس المشكلة رغم عروضي السخية إلا إنهم مايبون يغيرون آرائهم حتى وهم مايعرفون عنه شي

هالنوعية دايم شعارها (رأيي الصح والباقي غلط) تلقاهم مايتقبلون نقاش
وحتى لو جبت لهم أدلة دامغة محد بيسمعها وبيبلونها ويشربونك مويتها وبيردون عليك بطريقة تخليك تقطع الحوار وتقوم
الأفضل تطنشهم، ياينقدون ويعطونك خيارات ويقنعونك، يايخلون آرائهم لأنفسهم 

يعني من تجربة شخصيّة، يوم كنت متعصبة لو مدري من يجيني والله ماأقتنع خخخخ بس يمكن
كثر الزن يفك اللحام، ولأن عايلتنا دايم ترحب بالنقاشات وياخذون ويعطون معاك بديت أحاول أتقبل، لين استوعبت إن الناس مو سوا، ولا هو عيب لو كل الناس
سووا شي وانت سويت شي مختلف طالما انت تحبه وتبيه ومايخدش دينك *إبهام على فوق*

 

-2-
النقد الإيجابي المجاملي

عاد بعد ماعرفت إن الناس أذواق وإني ماأحب أحد ينتقد الشي اللي أحبه بديت أطبق غلط وصرت أجامل وأمدح كل شي بوجهي، حلو مو حلو أهم شي
مشاعر الإنسان اللي قدامي، إذا اشترت فستان حتى لو أشوفه أخيس فستان بالسوق أقولها (يجنن) عاد هي اشترت وقضت كلامي مابيقدم ولا بيأخر
فالأفضل تطلع منها بمشاعر جميلة أزين من إني أقولها شي وهي بتلبسه كذا وإلا كذا
إذا أحد مدح مسلسل شفته وعطيته دروب من كرهي له، أقوله ماعليك شكلي تسرعت وأعطيته تقييم سيء، إن شاء الله بعطيه فرصة وأشوفه مرة ثانية
أحيان منجد أرجع أشوفه وغالبًا تكون مجرد مجاملة ع السريع خخخ كنت أشوف الموضوع من زاوية، الكلام ببلاش ومابيضرني لو قلت كلمتين حلوين لشخص يمكن محتاج يسمعها

مرة ورى مرة، تعرضت لنفس المواقف اللي كنت أطبقها ع الناس وصرت أشوف العبارات اللي كلها مجاملة! جديًا ماكنت مبسوطة عقب هالكلام
على إنه حلو وكله مدح× مدح! لكن مو هذا الكلام اللي أنا أنتظره!
ليش ماتفهمون إني أبيكم تنتقدون بعدل، وتعلموني السلبيات قبل الإيجابيات خصوصًا لو كان شي بتقيم عليه زي تكليف بالجامعة أو عمل فني مطلوب مني تسليمه
كلامكم الحلو ماراح ينفعني!
بعدها بديت أفكر… هاه عرفتي الحين وش كنتي تسوين؟
وبدأ ضميري يأنبني.. حسيتني كنت أكذب على كل شخص وثق فيني وجاني يطلب مني الرأي.. وأنا أمدح وأعطيهم من هالكلام اللي ماأقصد ثلاث أرباعه
السعادة اللحظية ماراح تنفعهم ولاراح تنفعني لذلك بديت أفكر بتغيير طريقتي
لا النقد السلبي ناسبني  ولا المجاملة ناسبتني 
أبي يوم أقول شي لشخص ينفعه وبنفس الوقت مايحقّر المجهود اللي بذله فيه وبعدها حاولت أغير طريقتي

 

-3-
النقد البناء

عقب الاستنتاجات القيّمة اللي كل الكرة الأرضية تعرفها  قررت أصير ناقدة بناءة 
وأقول الشي اللي فعلًا أحس فيه، بحيث لو مدحتك فانت فعلًا تستحق المدح ولو انتقدت شي من اللي قدمته فهو فعلًا ماأشعر فيه اتجاهه 
ولو جبت الانتقاد بطريقة غير مباشرة وجبانة شوي  فهو حفاظًا على رابط الثقة اللي انبنى بيننا طالما إنك استشرتني بشي 
وبنفس الوقت ضميري مابيرتاح لو رميت الحقيقة المرة على وجهك بدون أي مراعاة لمشاعرك
أحيانًا فعلًا تتقدم لي نصايح قيّمة بس تكون بصورة جدًا سيئة! غالبًا ماأتقبلها ولاعاد أستشير هالشخص أبد 
مع ذلك فيه حالات أتقبلها لو كنت حاسه فعلًا إن هالشخص يبيلي الخير 
زي بنت خالي هذي ماقط نصحتني بطريقة ممكن الإنسان الطبيعي يتقبلها  قسم بالله تكسّر مجاديفي
وتحطم كل ذرة من ذرّات الفخر على الشي اللي سويته 
بس تعطيني أسبابها ومبرراتها، وإذا كان موضع إشادة فهي تعطيك حقك على داير ملي 
عشان كذا أحبّ أستشيرها لأني أدري حتى لو أسلوبها قاسي وتعطي في الوجه فهي تبي مصلحتي أولًا وأخيرًا 
للحين أسلوب النقد البناء مامشي معي تمام  أحاول جهدي أقدم صورة وافعية للنقد
لكن للأسف دايم يقلب الرد عاطفي وكله قلوب ومدح بدون أسباب واضحة  وحتى لو كرهت شي أقدمه بطريقة أشبه بـ(كرهته ومدري ليش )
أحس النقد البناء يحتاج شخص واقعي يقدر يصف مشاعره اتجاه الشي بشكل متسلسل مطعّم بالأسباب المنطقيّة اللي تخلي الشخص اللي قدامه يقتنع 
والله يكتبنا منهم ونصير بنائين لسنا هدامين ولا مجاملين 

معركَـة تينّـوجي

天王寺・岡山の戦い
معركَـة تينّـوجي
-قامت المعركة في 1615 بين قوات توكوقاوا إياسو وقوات تويوتومي هيديوري-

-1-
sengokubasara600940918.jpg (600×429)
بعد موت تويوتومي هيديوشي 1598 خلفه ابنه تويوتومي هيديوري اللي كان بزر أبو 6سنوات
ولايفهم شي بالحكم والسياسة، هيديوشي كان حاسب هالحساب عشان كذا أبوه عين
5 قادة معروفين باسم Council of Five Elders اللي هم :
Ukita Hideie
Maeda Toshiie
Uesugi Kagekatsu
Mōri Terumoto
Tokugawa Ieyasu
بهدف إحلال التوازن بينهم بحيث كل واحد مايخلي الثاني يحكم من غيره وبكذا
ولده يجلس بالكرسي لين يكبر بس فكرته كانت دلخة ومانجحت خصوصًا بعد موت مايدا توشي اللي كان يعتبر
من القائدة القدامى المناصرين لنوبوناقا فاستنتج البقية إن محد باقي من قادة نوبوناقا
منهم إلا توكوقاوا وهالشي بيخليه يطلب الحكم، وفعلًا صار زي ماقالوا بالضبط
وانقسموا لفريقين (فريق توكوقاوا) و(فريق بقية القادة كلهم مع بعض)! وعقبها
بدأت الحروب في سبيل خلافة هيديوشي على كامل اليابان
مع العلم إن توكوقاوا زوج بنته لهيديوري، بس مع ذلك ماكان متطمن وكان طول
الوقت يعتبر هيديوري عقبة وتحدي وممكن بأي لحظة يقلب عشان يسترد ملك أبوه
وهالشي ماخلاه يرتاح ولايثق فيه

-2-

القادة الكبار تقاتلوا وتناحروا، منهم من مات ومنهم من أُعدم ومنهم من انضم
تحت لواء تويوتومي هيديوري اللي استولى على أوساكا
مما حدى بتوكوقاوا لفرض الحصار المشهور على أوساكا
الحصار انقسم إلى مرحلتين (الحملة الشتويّة) و (الحملة الصيفيّة)
كانت فترته قرابة السنتين، وانتهت الحرب بانتصار توكوقاوا خلال الحملة الصيفيّة
معركة تينّوجي كانت المعركة الأخيرة والفاصلة واللي سقط فيها أغلب القادة المناهضين لهيديوري

-3-
تفصيل - المعركة

خلال حصار أوساكا انحصرت المقاومة الأخيرة من حُماتها في تينّوجي
خارج القلعة هيديوري حاول تطبيق خطّة تمكنّه من قلب الحصار، بالهجوم على
قوات توكوقاوا من خلال هجوم متزامن بين أكاشي موريشيقي وسانادا يوكيمورا
بس قوات توكوقاوا كانت بقيادة إياسو نفسه ورغم إنه أصيب إلا إن قواته
استطاعت قتل سانادا يوكيمورا  (جعلهم للهلاك) وبكذا هجوم موريشيقي فشل تمامًا
وبكذا بقي هيديوري وحيدًا في الساحة مدافعًا عن القلعة
مدافع توكوقاوا أمطرت طلقاتها على القلعة مما حدى بهيديوري لتطبيق السيبوكو 

-4-
تفصيل - مقتل سانادا يوكيمورا/ساروتوبي ساسكي
sengokubasarafull117937.jpg (640×640)خلال معركة تينّوجي 4 جون 1615 قاتل يوكيمورا في آخر معاركه ضد قوات توكوقاوا الغاشمة 
وبقوته الصغيرة ماصمد أمام تدافع الفرق عليه بقيادة إياسو نفسه
انجرح بشكل سيء لدرجة إنه ماعاد يقدر يقاتل وهالشي خلى
جنود العدو يتكاتفون ويتجهون كلهم ناحيته 
الرجال باعها وقال أموت بالمعركة أشرف والدنيا فانية كذا وإلا كذا، فسمح لهم يقتلونه وقال:
“I am Sanada Nobushige, no doubt an adversary quite worthy of you
but I am exhausted and can fight no longer
Go on, take my head as your trophy”
ذبحوه عيال اللذينا ثم جا واحد اسمه نيشيو نيزاشيمون أخزاه الله وقطع راسه 

-ساروتوبي ساسكي حسب ماأشيع إنه برضو مات بذا المعركة التعيسة 
وفي روايات عدّة لموته أبرزها إنه انقتل أثناء قتاله مع قوات توكوقاوا أو إنه تسلل
إلى معقل توكوقاوا واكتشفوه أثناء هروبه وقع في فخ دب مما اضطره لقطع كاحله
بعدها قتل نفسه لأنه أشرف له من إنه يمسكونه 

-5-
تفصيل - مصير قبيلة التويوتومي

هيديوري وأمه طبّقو السيبّوكو ياحظّي  عنده ولد اسمه كونيماتسو عمره 8 سنوات
مسكوه وقطعوا راسه اللي مايخافون الله  وعنده بنت أرسلوها لمعبد Tōkei-ji
وعاشت حياتها هناك كراهبة أو شي من هالقبيل  ومن بعدهم أكلت القبيلة تبن

Hijikata Toshizō

土方歳三
Hijikata Toshizō



هيجيكاتا توشيزُو، شينسينقومي نو فوكوتشو (نائب قائد الشينسينقومي)، أوني نو فوكوتشو(نائب القائد الشيطان)
الشّخص الذي يعتبر فعليًا “THE LAST SAMURAI” 
إذا نبي نتكلم على السّاموراي الشّرفاء فهو يتقدّمهم
وإذا نبي نجيب أبرعهم في استخدام السّيف فهو رئيسهم
لو نبي نتكلم عن أفضل من طبّق مبادئ البوشيدو فهو يزاحمهم ويفاحمهم
ولو نبي نتكلم عن الموتة الشريفة الشجاعة فهو أفضلهم 

ترعرع هيجيكاتا في مدينة هينُو في كنف أخوه الأكبر وزوجته بعد مافقد والديه، أبوه قبل ولادته
وأمّه بعد ولادته بقليل، ينحدر من عائلة مزارعين، واشتغل مع أخوه في بيع الأدوية
يقولكم كان مدلّع وغثيث  بس صارت له سالفة خلّته يتغير جذريًا 
[السّالفة سلمكم الله تقول إن الإصلاحيين (مناصري الإمبراطور) أجبروا محارب من معارضينهم على تطبيق السيبّوكو،
يوم حضر هيجيكاتا جنازته بكي على رأس الأشهاد ]

كان يلقب بين الأولاد بـ(wild child) نظرًا لأنه كان يهزمهم كلهم بالمكافخ والمبارزة 



كان يعشق المبارزة بالسّيف وكان يتدرب عليه أثناء بيعه للأدوية وبحثه عن الأعشاب الطبيّة
كان يتدرّب بدوجو ومعاه كوندو إيسامي وأوكيتا سوجي، وكان دائمًا الأفضل في المبارزة رغم تذمرات
الجميع بإن عصر السّيف ولّى وماعاد مهم إن الواحد يكون مبارز ممتاز! تغير العصر!
كانت هالكلمات تزعجه جدًا…
في أحد الأيّام يبدأ تجنيد السيّافين لخدمة الشوقون في حربه ضد ثوّار ميجي المطالبين بعودة الإمبراطور للحكم
يتقدّم الثّلاثة ويكونون مجموعة الشينسينقومي

ويقوم هيجيكاتا بوضع قوانين صارمة يجب أن يتبعها كل عضو بالشينسينقومي وأي شخص يخترقها يطبّق السيبوكو!





من أجل البوشيدو هيجيكاتا ترك كل شي بحياته  إنسانيته، خطيبته، كل شي 
هنا تتضح لنا الصّرامة والجديّة في تحقيق الهدف! أن يكون ساموراي مثلما كانوا في عصر السينقوكو 

بعد مهام الشينسينقومي الاعتيادية في القضاء على كل معارضين الشوقون وكل مناصري الإمبراطور
خاضوا الكثير من المعارك، ودايم هيجيكاتا كان أدهاهم وأشجعهم، حتى إنه قرر يجاري الأعداء ويسلح
جيشه بالمعدات الحديثة من البنادق والمسدسات


وماأنسى أجيب صورته الحقيقيّة الملتقطة له 

من أكبر المصائب بحياته استسلام كوندو (اللي تمّ إعدامه بعدها)

وموت أوكيتا بالسّل  كان يتمنى في آخر أيّامه لو قدر يرجع لبلدته ويجيب لأوكيتا نوع من الأعشاب
الطبيّة المشهورة اللي كان يجمعها يوم كان بزر عشان يطيبه بها 

بعد مافقد أصدقائه قرر يخدم كاتسو، اللي عرّفه على إينوموتو!

وبمساعدته قدر يكوّن فرقة الشينسينقومي من جديد، ويخوض حربه الأخيرة في إيزو 

رغم إنها حرب خاسرة، ورغم إن ماله أي أمل في الانتصار إلا إنه دخلها وقال:
“I am not going to battle to win. With the Tokugawa government about to collapse,
it would be a disgrace if no one is willing to go down with it. That is why I must go.
I will fight the best battle of my life to die for the country”
كانت المرة الوحيدة اللي عرض على جنوده يتراجعون لو يبون حياتهم  بعكس كل المعارك
اللي قبلها يوم كان يذبح أي شخص يتقاعس أو يتراجع 

تابعه إيتشيمورا كان المسؤول عن إيصال سيفه وصورته لأهله، وأرسل معاه قصيدة موته 
“Though my body may decay on the island of Ezo, My spirit guards my lord in the east”



R.I.P Hijikata Toshizo 
(الأوفا/ويكيبيديا)