BAD TEACHERS

سـلامٌ من الله عليـكم =)
قبل كم يُوم جاتنا خالتي “المثقفة” حكيمتنا و السبب الرئيسي في تطور العائلة منذ الصّغر خخخخ مصدر الكتب و العلم و الدين الله يحفظها
خالتي مدرسة بمنطقة بعيدة عن مكة ! لدرجة مرة رحت معها كمرافقة و كان نص الطريق مو مسفلت ! يعني طرق غير معبدة !
كنا بجيب حنا و كم معلمة !
طول الطريق حش في فلانة و علانة ! أسمع الأسماء بس الأشخاص ما أعرفهم و لا قط سمعت عنهم !
كل ما نروح نجيب معلمة , أسمعهم طايحين حش بـ”فلانة الفلاني” و ما إن نصل لبيت المعلمة التالية يسكتون تماماً !
و هكذا دواليك ! إلى أن وصلنا لآخر معلمة ! و أكتشف الرابط بين كل ذا !
هالحريم قاعدين يحشّون ببعض ! كانوا ثنتين يحشّون بوردة , ثم جبنا وردة و سكتوا !
صاروا ثلاثة و يحشون بفاطمة ! ثم جات فاطمة و سكتوا !
صاروا أربعة و يحشون بأشواق ! جات أشواق و سكتوا !!
و تستمر الدائرة لين آخر وحدة تطلع معهم !!
كان وجودي غير مرحّب به و على الملأ ! لأن وحدة بتجيب صديقتها و أنا مضايقتهم
خالتي ما علّقت كثير ع الموضوع غير إنها قالت إنه أنا بدال وحدة غايبة و تراني عصاقيل ما بأثر عليهم , و طنشناهم !
طول الطريق اللي أتوقع أخذنا فوق الساعتين فيه ! و نمت و صحيت ستميّة ألف مرة ! كان كل شي حولك يوحي بـ “الاندثار”
أشياء مدثورة ماشفتها من بعد ما وصلت الخمسة أو الستة !!! لا و بقريتنا المدثورة برضو !!
خارج مكة يوم تطول على الليث و ما شابهها ! راح تحس إنك قاعد تتجه لدولة أخرى ! اليمن السعيد مثلا =)
و فعلاً يوم وصلنا القرية اللي تقبع فيها المدرسة ! صُدمت بإن الناس هناك عايشين بصنادق “جمع صندقة”
و هي غرفة مصنوعة من عدد من الهناقر “و الله شي أخس من الهناقر بس مدري وشو !!” المهم كأنها صفائح حديد لا و مصدية بعد !
و تجيك مربعة و السّقف مثلث زي الطابع الأوروبي خخخخ مير ذا الطابع القروي !
و حولينها كم زربة غنم , على كم راعي يحوسون من صباح الله خير !! الجبال مليانة و القرية على مجرى سيل !
وصلنا المدرسة , كانت هناقر عن حق و حقيقي ! كانت دور واحد فقط !! أول ما نزلنا من السيارة جاتني صديقة خالتي و حطت يدها على راصي
و قالتلي : وش رايك بالمدرسة يا فيافي !!؟
بدون شعور قلت ” دور واحد بس” !! و انفجروا !! ماتوا ضحك الحريم لا و اللي تقول “حلوة حلوة” تحسبني أمزح !! منجد مدرسة دور واحد بس ! نو وي
سجبتني خالتي جوا المدرسة , كل ما أتعمّق كل ما أنصدم ! أوكي كنت أقول مدارسنا متخلفة و كنت أقول وش زودنا
بس يوم شفت ذا المدرسة حسيت قد ايش المدارس اللي رحتها كويسة و جيدة جداً !!
لكم أن تتخيّلوا إن المدرسة تقريباً كلها على بعضها ما تجي فوق الـ15 غرفة !!
و  فيها الثلاث مراحل ! ابتدائي + متوسط + ثانوي !!! ماعندهم قسم علمي لأن البنات كلهم أدبي
و لو وحدة تبي علمي لازم تخلي معها ع الأقل 4 بنات عشان يفتحون لها فصل
و للمعلوميّة الفصل عدد طالباته يتراوح بين الـ 4 و الـ 15 مافيش أكثر أبدن
الطالبات هناك ياخذون زي المكافأة اللي ناخذها بالجامعة عشان أهلهم يجيبونهم المدرسة
الجدران نصها بدون بوية , دقة قديمة مرة ! غرفة الإدارة شي مرعب منجد
الوصف الدقيق , لو رحتوا الطايف و لفيتوا ع الشّفا و استأجرتوا بيت شعبي ع الجبل !! راح تكونون وصلتوا للمعنى الصحيح لذيك المدرسة
/
سلمت ع المعلمات , تعرفت على صديقات خالتي , و رحنا المصلى اللي خالتي مسؤولة عنه
كل شوي تجي بنت و تطل من الباب و تقول “أستاذة جديدددددددة !!” و هكذا لين اكتشفوا من مصدر مسؤول
إني متطفلة جاية مع أبلة الدين , و يبدأ مشوار التعرف ع البنات
ما توقعتني اجتماعيّة ! بس خالتي كانت تبيني أروح و أسولف معهم , و قلت ورى ما أشوف وش ورى هالمدرسة
يعني المنظر و الغرف و عقليات الأبلات ! أشياء ما تبشر بالخير و لا تبشر إنه فيه ناس بيطلعون صح من ورى هالعوامل
قلت أروح أتطقس و بطريقي أسوي دراسة ميدانيّة أطبق اللي أدرسه ع الأقل
كان أول فصل دخلته أولى ثانوي ! ماشاء الله عليهم اللي يشوفهم يقول أكبر مني
ما صدقوا إني جامعة إلا يوم قلت إني فيافي , ثم قالوا صح الأبلة قالتلنا بنت أختها الجامعية اسمها فيافي
حاولت أشوف ميولهم , كلهم يبون الأدبي إلا وحدة تبي علمي و شكلها شايلة هم فتحة الفصل و تحاول تجذب البنات
للعلمي عشان يفتحون لهم فصل سوا
قلت لها : ليه ما تروحين مكة ؟! أسهل و كل اللي تبينه موجود إن شاء الله
قالت : مكة مايعطونك فلوس عشان الدراسة + هنا المعلمات متساهلات و يعطونا درجات غصبن عنهم
برضو سألت عن ميول ما بعد الدراسة , أغلبيتهم مافكروا كثير , بعضهم يبون الجامعة بس غنها بمكة ذا شي مزعجهم
بعضهم بيتزوجون , و أصلاً وشهي الدراسة يافيافي ؟! مابنفتح بيوت و لا فيه وظايف ! التعب للرجال هو اللي يبي يفتحله بيت
مريت على أغلب فصول الثانوي , بينما بنات الابتدائي يحاولون جاهدين يعرفون الكائن الغريب اللي جاهم اليوم
اللي لفت انتباهي إنهم متعصبين كورة لأقصى درجة ! يا كثر الهلاليّات هناك !! لدرجة كنت لابسة بلوزة زرقاء
و تنورة سوداء ! و تجيني وحدة مصفية الطبلون تقولي وراك مالبستي تنورة بيضاء تصيرين هلاليّة صح !!؟
ابتسمت لها و قلت “ماعندي تنانير بيضاء” حكيت راسي لأن خالتي قالتلي ألبسي تنورة بيضاء و بلوزة زرقاء
و ماكنت مستوعبة الموضوع !! و هذا هو كلام خالتي يتكرر فعلاً
برضو ضمن بنات الثانوي , قابلت 3 أخوات بينهم وحدة لفتت انتباهي مرة و حسيت شخصيتها جدّن جميلة
و ممكن اكون معها صداقة حقيقيّة , لأنها ببساطة تشبه وحدة من صديقاتي جدّن تقريباً نفس الكاركتر
و برضو حسيت إنها أعقل مني حتى , يعني ماشاء الله مختلفة عن محيطها كلّه
بعد جولة بسيطة في المدرسة اكتشفت إنها حبّة عيني مطلقة =(
تقريباً أكبر مني بشوي ! و ماكملت دراستها بسبب زواجها , بعد ما تطلقت قررت تكمل حياتها و دراستها
فعلاً احترمتها كثير , و صارت لها مكانة أكثر يوم عرفت سالفتها و إنها رغم كل شي قررت تكمل دراستها
لو كنت مكانها و بنفس وضعها و بنفس ذاك المحيط ؟ هل راح أكمل ؟
/
بعيداً عن البنات و خرابيطهم اللي اكتشفتها هناك , و بعيداً عن الحوارات الكروية اللي دارت بيننا و كان العنوان
الرئيسي لها هو ويل هامسون الوسيم خخخ عزموني كم معلمة على غرفة الحاسب للفطور بما إن خالتي مشغولة
كانوا ثنتين “أبلة أسماء” و “أبلة أشواق” دخلت المعمل المزعوم و جست على أكثر كراسيه بس كل شوي
أكاد أصفق راصي بالبلاط لأن الكراسي حدّث و لا حرج <_< تقل معمل من العصور الوسطى !!
كانوا جدّن أخلاق و جدّن كويسين معي , بس انقهرت من شي واحد طول الجسة معهم
كانوا ناقدين على سالفة إني جالسة أكلم البنات طول الحصص الثلاث الأولى
و إنه هالبنات متخلفات و قراوى و ما يستحقون أحد يعطيهم وجه ! لوهلة حسيت إنّي بعالم ثاني
ما قط جاني أحد و قالي ترا ذوليك الناس متخلفين و ما يستحقون تكلمينهم حتى !! يعني ما توقعت فيه أحد
بيحقر اللي حوله بس لأنهم عايشين بـ “قرية” و خير يا طير ؟ عايشة بقرية كفرت ؟ لأن بيوتهم أقل من بيوتنا
خلاص صاروا كخة ؟ يعني ما يستحق نعاملهم كأودام إلا لا صاروا مثلنا ؟ غير كذا لا مب كفو ؟
صراحة سكت ما قدرت اتكلم ! شقولها !؟ نظرتك انتي المتخلفة يا اللي ينادونك “معلمة” ؟
خلصت الفطور بسرعة و رحت تحاشرت مع خالتي لو هي مشغولة و حكيتها الحكاية
و قالتلي إنّ المعلمات أغلبهم إذا مو كلهم يعاملون البنات كذا ! حسيت بالقهر وراهم ذولي مب صاحين ؟
خرجت من عند خالتي و قابلت “أبلة أفراح” أبلة كيوت و البنات خاقين معها و ماغير يشترون لها هدايا
كانت مهبولة درامات و أنمي و دخلت معها جو , و فجأة قالتلي تعرفين أسماء ؟
قلتلها “ايوه؟” قالتلي “تدرين إنها تكره خالتك اكثر شي لأنها طيبة و مو يم المشاكل اللي هنا؟”
قلتلها لا يا شيخة تو تمدحها قدامي ؟
قالتلي ما قط شفتي منافقة قدام عينك ؟ هذي أكبر مثال .. قالتها بثقة و بحركة إنه تراك ماتعرفين شي
كملت سواليفنا الجانبيّة و رحت لخالتي و لصقت فيها لين وقت الصرفة اللي كان جدّن بدري أتوقع حول الـ11 أو الـ12
يعني حتى الثانوي يخرجون بدري كذا خخخخ يا قلبي يا أنا و دواماتنا المخيسة بس
آخر ما رأيته من العجب العجاب هناك , أبلة معطيه بنت ابتدائي كف على وجهها !؟ و تتفاخر قدام المعلمات
إن البنات ما يتعامل معهم إلا كذا ! لأنهم ………………….. ماخلت سبة ما قالتها
جلست بعيد عنهم لين تجي خالتي , ماعاد أبي احتك بهالمحيط اللي أول مرة أشوفه بحياتي
ما أبغى أتشبع من أفكار التحقير و التسفيل بالناس فقط لأنهم عايشين عيشة مختلفة عنا ؟
فقط لأنه تراني من المدينة و تراك من القرية ! و انتي يا ستي من وين جاية ؟ لو إنك مو من القرية
تراك من برا الدولة بكبرها يرحم أهلك !! حتى المدن الكبيرة كانت حواري ! يعني ترا كلنا أوادم و لا بوه فرق
يعطيك الحق تستحقرين العقلية اللي قدامك أو تكفخين بنات الناس ؟
فكرت .. لو كنت أنا البنت اللي أعطتها كف ؟ وش بيصير بهالمعلمة يا ترى ؟
أتوقع أبوي الله يحفظه بيطربق الدرنيا على راصها لين تعتذر مني قدام الملأ لا و أصير أستحقرها مثل ما تستحقرني
أحيان ودّي اعالج مواقف زي كذا ؟ ودي أقولها انتي تراك غلط ؟ تراك انتي المتخلفة مو هي !؟
بس لساني ينربط ! لأني حاستها مسوية الشي و هي مقتنعة إنه محد قدها
/
ركبنا السيارة , جلست جمب خالتي و قلتلها : كيف مستحملة العيشة ذي ؟
كان تقولي : عرفتي ليش ما يحبوني ؟ لأني أقولهم في وجههم انتوا غلط ! و هم ما يبون أحد يقولهم الحقيقة اللي شاردين منها
الحقيقة إنه المعلمين اللي وظيفتهم يخرجون لنا الأجيال القادمة قاعدين يدمرونها و يعيدون جيل نفس أفكارهم
و نفس بجاحتهم و تخلفهم !! الجهل مو إنك تكون أمّي ! الجهل إنّك تكون إنسان غير قادر ع التقدم و لا تساعد غيرك إنه يتقدم معك
/
بعد الرحلة الطويلة العجيبة اللي عشتها ذاك اليُوم
آمنت إن المُجتمع النسائي يحوي “مجتمع المعلمات” كأسوء مجتمع ! مثل ما “مجتمع العساكر” هو الأسوء للرجال
بعد كل هالقناعات اللي تجمعت براصي , فعلاً حسيتني تعلمت أشياء كثيرة ذاك اليوم ! أشياء ماراح تعلمها لي الكتب
لأني جربتها و شفتها لأول مرة بحياتي
أتوقع إني نضجت و لو شوية و فهمت وش يعني إنك تكون “فرد منتج” وش يعني إنّك “إنسان” =)
– و يا دنيَا لا تحطميني أكثر من كذا

One thought on “BAD TEACHERS

  1. اه يا فيافي حكيك يعور القلب ..
    للأسف المعلمات عندنا حال ردي وبالاخص الابتدائي والمتوسط من تجربة مريت فيها يعني الثانوي اهون شوي ..
    مستواهم وتفكيرهم ييخ عليهم .. طبعا انا ما اعمم يبقى في مدرسات زي العسل وكانوا قدوة لنا وتركو اثر فينا

    فيافي مدونتك جميلة : )

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s